تقارير

تقرير : شبكات الجيل الخامس هل تصبح الثورة التقنية ؟

حمل العلماء و المطورين و المهندسين القائمين على هذا التطور العظيم ، شعاراً و هو ((5G Is Not 4+1)) .

أن تقنية الجيل الخامس للشبكات هي ليست مجرد تحديث لشبكات الـجيل الرابع و إنما هي مختلفة تماماً عنها ، شبكات الجيل الخامس ستنشىء مجتمعاً على إتصال دائم بسرعات عالية جداً و غير محدودة ، كما أنه سيصبح هناك تدفق للبيانات بصورة غير طبيعية و سلسة بشكل فعال تحقق أعلى درجات التغطية المستمرة من المعلومات و هو ما يعرف
بالـ ” Hyper – Connected” .

سيصبح هناك قدرة فائقة على الإستجابة ، قد تجعل بما يسمى الذكاء الصناعي قائم على سرعة فائقة مثل ” أن تريد الإتصال بشخص ما ، فتفكر أنت في الشخص و تقوم الشبكة تلقائياً بالإتصال به ” ، نعم فقد تصل إلى ذلك المستوى فقط فكر و ينفذ الأمر أجل تشعر بأن ذلك غريب و قد يسبب المتاعب و لكن هل تخيلت مقدار تلك السرعة ، تخيلت أنه قد يحدث أن لا تعتمد على أجهزة خارجية مثل هاتفك ، قد لا تمسك بالهاتف في المستقبل و لا تحتاج الى اجهزة خارجية او قد لا تحمل النقود في المستقبل القريب و قد تصبح كل المهام إلكترونية تماماً ، نعم يلزمنا بعض الزمن للوصول إلى تلك المرحلة .

لكن سوف تصبح الإتصالات تدعم في المستقبل القريب تقنية المكالمات ثلاثية الأبعاد ، إنه شيء رائع حدوثه فقد كانت في الجيل الأول مكالمات سريعة ، ثم تطور الأمر إلى الجيل الثاني إتصالات سريعة و رسائل نصية ، وبعدها الجيل الثالث تطور إلى مكالمات و رسائل نصية و إنترنت و وسائط مختلفة ، و بعدها آتى الجيل الرابع بسرعته الحالية و الأن أقول لك بأننا في المستقبل القريب سيتحول الأمر إلى المكالمات ثلاثية الأبعاد .

انفوجراف يوضح الفرق بين الأجيال المختلفة .

ماهي شبكة الجيل الخامس ؟

إن الشعار الرئيسي للجيل الخامس هو الإنترنت لكل شيء IOE = Internet Of Everyone and Every thing .
وهو ما يعني أن الإنترنت سوف يصل إلى جميع الأجهزه و الأدوات الإلكترونية و لكل شخص ، و هنا ينطلق مفهوم المدينة الذكية فسوف يحدث متابعة للأشخاص و حالاتهم الصحية خصوصا كبار السن ، و أيضا الأدوات المنزلية عند حدوث أي أعطال.
فعلياً إرتباط كل شيء بالشبكة من متابعة للمدارس و المستشفيات و الحالات الصحية للأشخاص ، و أيضا متابعة الحالات المرورية و تنبيه المستخدم من خطر قد يحدث و حتى نصل للقيادة الألية و دور شبكات الجيل الخامس عليها و تأثرها بها ، ليصبح لدينا بما يسمى “Machine To Machine M2M” و هو عدم تدخل الأنسان و إعطأ الأوامر بين الأجهزه و الآلات بين بعضها البعض و إتخاذ الأجراءت اللازمه لحدوث ذلك بأقصى سرعة ممكنه مثل رد فعل السيارات الأليه سوف يكون أسرع من رد فعل الإنسان و كذلك يمكن عمل عمليات جراحية عن طريق الروبتات ، و هنا يكمن التحدي فتغطية الشبكات لكل هذه البيانات و المعلومات الخاصة بالأجهزه المحمولة و الحواسيب و الآلات و الحساسات المنتشرة في كل مكان .

توضيح إستخدامات شبكات الجيل الخامس .

سرعة شبكات الجيل الخامس :

و عدت الشركات التكنولوجية المستخدمين بأن تكون سرعة شبكة الجيل الخامس هي 10 جيجابايت في الثانية ، وهي تقريبا 100 ضعف سرعة الجيل الرابع من الناحية النظرية حتى الآن و لكن السرعة الطبيعية التي يتحدث عنها هي بمقدار 1 جيجابايت في الثانية لذلك تحتاج البنية التحتية لجودة عاليه و تطوير حتى تصبح جاهزة ، لتحمل هذا الكم من السرعة و البيانات و الإرتباطات بجميع الاجهزة و الأماكن والحساسات.

و أعلنت جمعية تكنولوجيا المستهلك أن هذه السرعة ستمكن المستخدم من تحميل فيلم مدته ساعتين خلال 3.6 ثانية فقط ، وهو نفس الفيلم الذي يستغرف 6 دقائق على شبكات الجيل الرابع .

موعد وصول شبكات الجيل الخامس :

ستتوفر شبكات الجيل الخامس للجميع بحلول عام 2020 ، و لكن بالتأكيد هناك دول سوف تصل إليها شبكات الجيل الخامس قبل ذلك التوقيت فمثلا الصين و الولايات المتحدة الأمريكيه سوف يحصلان عليها في البداية كذلك كوريا الجنوبيه ثم تأتي المملكة المتحدة ويليها باقي الدول .

تحديث الشبكات إلى الجيل الخامس ستصل تكلفته إلى 275 مليار دولار على مدار سبع سنوات في الولايات المتحدة ، ومن السابق لأوانه كيف سينعكس ذلك على المستخدمين .

لكن مهلا ، أول شركة سوف تتيح تجربة هذه الطفره في الشبكات شركة Ooredoo وسوف تطرح في قطر نعم في قطر 

صرح الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: “تعتمد معظم احتياجات الاتصالات في هذا الوقت على الأجهزة اللاسلكية، سواء لإجراء مكالمات عالية الوضوح، أو استخدام الإنترنت والبقاء على اتصال في أي مكان. ونحن في Ooredoo نولي اهتماماً كبيراً بالطريقة التي يستخدم بها العملاء شبكاتنا، ويمكننا ذلك من تقييم آدائنا بشكل مستمر ومواصلة تعزيز شبكاتنا لتلبية احتياجاتهم اليومية وتمكينهم من الاستمتاع بتجربة اتصالات انسيابية وفائقة السرعة في جميع الأوقات.”

و أيضا أطلقتها في بعض المواقع التجريبية في الكويت و قد وصلت السرعات فيها إلى 10 جيجابايت في الثانية الواحدة وهو ماتحدث عنه في السنوات السابقة من السرعة فسوف يشهد العالم تطور كبير جداً ، في مجال الإتصالات .

اذاً الأمر ليس بذلك البعيد فكل الأمر يعتمد على الوقت و توفر الإمكانيات فإن التكنولوجيا تتطور يوماً عن يوم ، حتى أصبحت في بعض الأوقات تخيفنا من سرعه تطورها و ما تصل إليه من تقنيات ، و لكن يجب أن نستغل هذا التطور و هذه السرعة فيما يفيدنا

إن أحسنت فمن الله، وإن أسأت أو أخطأت فمن نفسي والشيطان.

المصادر :
المصدر الأول “ويكيبيديا” .
المصدر الثاني “independent” .
المصدر الثالث “أرقام” .
المصدر الرابع”Ooredoo” .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق